الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ساحدسكم عن الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shetoos
مشرف
مشرف
avatar

المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: ساحدسكم عن الحب   ديسمبر 24th 2007, 10:08 pm

حدثني عن الحب!
كلام عن الحب....

كلام عن الحب....

قال لي: Embarassed Razz
كل خمسة أشهر أحب cat .. فأي حب هو الحب!
وهل هناك قلب يحب أكثر من قلب؟

قلت... نعم نعم cherry
ولكن ليست تلك هي البداية...

الحب لا يوصف لمن لم يشعر به. flower ..
ولا يمكن أن يتخيل أثره من لم يصبه، ولكن يمكن أن يشار إليه:
الحب دفء وبشاشة...
حلاوة وتحليق..
قوة ودفقة، تعلو على كل مرارة وظرف وجسد.... elephant

هو شيء يشدك ويمتعك، شيء كبير وراق
لا تتسع له الآفاق، ولا تصفه الكلمات.

سعادة يحلم بها العبد، من المهد إلى اللحد

هو فطرة مركوزة ثابتة في الكيان، هو نبع الحنان
وبه تتجاوز كل شيء.. فيتحول التعب إلى راحة.

فهو ليس مجرد علاقة، بل طاقة خلاقة،

هو أمل نابض جميل Basketball

هو تناغم بين روحك وشيء يمتعها..

هو رونق يشبه خيال الحالمين

هو انسجام بينك وبين من تحب، ولا يحده سوى العقل واللب..
فلو تجاوز الحب العقل لصار مرضا للنفس، وكبدا لا تبرح آلامه تشقيك،
ما بين فراق وجراح تضنيك وحر يكويك...

الحب نعمة حين نوجهه Crying or Very sad
نعم!
فالحب إرادي في قدر منه
حسب تصورك لكل شيء حولك منثور، سيكون انطلاق طوفان الشعور

أما لو تركت نفسك بلا رابط فستتمزق بين حب وحب، وبين حب وواقع، وبين حب ومصير.
ولو تجاهلت العقل واستدبرت الدين والمصير
فستحب..
لكن...
ستندم بعد قليل!




طوبى لمتبـع نـورا أتيـت بـهيمشي في رياض العلم والعمـل
مسك الصلاة وأعطار السلام تليعليك تغدو لها الأطياب في خجل


والكيمياء لا تفسر الحب
بل ترى أنه يحدث معها Shocked

لكن... لم تحدث هي؟
لم يحدث الحب تجاه شخص دون سواه؟
ما الرابط بينهما دون امتزاج الدماء والكيماويات!
ولم يحدث الحب لشخص تجاه شخص توفاه الله تعالى!
ولا رابط بينهما من دم وصهر!
ولم يحدث لشخص تجاه الله تعالى!

فالحب سر!
والحب درجات....
Sad أعلاه هو حب الرحمن

فمتى يحدث لإنسان؟
حين يفهم الأكوان، وتتوقد النفس، ويضئ الكيان، وتسمو المشاعر وتنفتح معاني القرءان، وهو ركن من الإيمان...

والحب لا ينفي أن هناك واجبات وأركان، بل الحب يريك بعض الواجب قبل أن تراه العينان

فالروح النقية الشفافة، اللطيفة الخاشعة التي تسمو فوق دنيا الناس، تخضع للحق بلا عناء ولا كلفة...

والعلم يصون الإنسان، فيريه حدود الإسلام

والطاعة أقوى برهان على صدق الحب بإيقان.

وأي حقيقة تصف الحب
سوى أن الأرض لا تحصره
ولا الألم يغيره..

ولو تحاب رجل ورجل في الله.. لحلقت قلوبهما بفضل الله

ولو اجتمع حب في الله مع حب من الله.. أحله سبحانه لكان ما لا يعلمه سواه..
من روعة الحياة
مثل حب الزوجين المؤمنين..
فهو حب من كل وجه!

وأي حب مع الله كفيل بأن يملك الكيان بلا حد..
ويوجه الروح والقلب والجسد
فمن هنا أعجب وأتشهد!


يقولون ما واجبنا؟
والظرف أسود؟
واجب المسلم هو أنه مسلم!.... يحيا ليتعبد
استسلم لمراد الله الممجد، لأنه لو لم يستسلم لمراد الرحمن فقد استسلم للهوى والشيطان.

فالمؤمن يعيش في بهجة الأشواق، صمت الخشوع يسكنه في الأعماق، روحه مع الباقي الخالد أبدا، وجسده مع مراده -سبحانه- دوما...
ومراد الله في اتباع القرءان، ثم سنة النبي العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام
بفهم الصحب الكرام للأحكام.

فلابد أولا من فهم القرءان، لكي نفهم الإيمان ويصح البنيان
وساعتها لا تحتاج إلى استفهام!
فكما بوب البخاري العبقري عليه سحائب الغفران
- موسوعته مرتبة بأولوية:
(قلب ثم علم ثم أعمال)
فبدأ صحيحه بحديث النية، ثم باب: ((العلم قبل القول والعمل))
ليوفقكم الله ويجنبكم الزلل....


فالنور يضئ الطريق للنفس، وساعتها تجد الهداية ومتعتها، ومنها الحب العميق ينبثق..
فعليك بالحب بلا تردد
فالرسالة ستحيط بكيانك، وتثير عقلك وتضيء نفسك، ومنها تحب من تسمح بحبه الرسالة
وما دونها..
فالله أحب

ومعها سترى ما هو الحب..
وكيف تطير الروح! bounce


فذاك الحب هو أجمل شعور في الحياة، وأروع إحساس نحياه
فليس الحب يا شباب هو عشق الجمال فقط، بل هو أوسع بكثير.

هو شعور بدفء صلة ما، بشكل لا يوصف
والحب الحقيقي المعني هنا، شيء طاهر نقي جدا
والحالة المرضية... تعلق غريب مقرف جدا
فهي أسر بالك** وللك**، تسمى عشقا...




وأرسل من تلك الوعود سلاسـلافأوقعن ذاك القلب في شرك الأسر





أما الحق فهو لا يع** حبيبه ولا يخدعه، بل يكافئه في دار الخلد وينعمه.
والمخدوع يتألم حين يفكر بقاتلته

أما المحب فهو يضحك ويتبسم لو فكر بحبيبه بشكل لا يستطيع كتمانه، بل لا ينساه في جل لحظاته وسويعاته




تدعى الحب ثم تنسى الحبيب ليس فيمـا ادعيـت كذوبـا
إنما الحب أخذة تملك القلب جميعا فليس تبقـى نصيبا

حدثني عن الحب!
كلام عن الحب....

كلام عن الحب....

قال لي:
كل خمسة أشهر أحب.. فأي حب هو الحب!
وهل هناك قلب يحب أكثر من قلب؟

قلت... نعم نعم
ولكن ليست تلك هي البداية...

الحب لا يوصف لمن لم يشعر به...
ولا يمكن أن يتخيل أثره من لم يصبه، ولكن يمكن أن يشار إليه:
الحب دفء وبشاشة...
حلاوة وتحليق..
قوة ودفقة، تعلو على كل مرارة وظرف وجسد....

هو شيء يشدك ويمتعك، شيء كبير وراق
لا تتسع له الآفاق، ولا تصفه الكلمات.

سعادة يحلم بها العبد، من المهد إلى اللحد

هو فطرة مركوزة ثابتة في الكيان، هو نبع الحنان
وبه تتجاوز كل شيء.. فيتحول التعب إلى راحة.

فهو ليس مجرد علاقة، بل طاقة خلاقة،

هو أمل نابض جميل

هو تناغم بين روحك وشيء يمتعها..

هو رونق يشبه خيال الحالمين

هو انسجام بينك وبين من تحب، ولا يحده سوى العقل واللب..
فلو تجاوز الحب العقل لصار مرضا للنفس، وكبدا لا تبرح آلامه تشقيك،
ما بين فراق وجراح تضنيك وحر يكويك...

الحب نعمة حين نوجهه
نعم!
فالحب إرادي في قدر منه
حسب تصورك لكل شيء حولك منثور، سيكون انطلاق طوفان الشعور

أما لو تركت نفسك بلا رابط فستتمزق بين حب وحب، وبين حب وواقع، وبين حب ومصير.
ولو تجاهلت العقل واستدبرت الدين والمصير
فستحب..
لكن...
ستندم بعد قليل!




طوبى لمتبـع نـورا أتيـت بـهيمشي في رياض العلم والعمـل
مسك الصلاة وأعطار السلام تليعليك تغدو لها الأطياب في خجل


والكيمياء لا تفسر الحب
بل ترى أنه يحدث معها

لكن... لم تحدث هي؟
لم يحدث الحب تجاه شخص دون سواه؟
ما الرابط بينهما دون امتزاج الدماء والكيماويات!
ولم يحدث الحب لشخص تجاه شخص توفاه الله تعالى!
ولا رابط بينهما من دم وصهر!
ولم يحدث لشخص تجاه الله تعالى!

فالحب سر!
والحب درجات....
أعلاه هو حب الرحمن

فمتى يحدث لإنسان؟
حين يفهم الأكوان، وتتوقد النفس، ويضئ الكيان، وتسمو المشاعر وتنفتح معاني القرءان، وهو ركن من الإيمان...

والحب لا ينفي أن هناك واجبات وأركان، بل الحب يريك بعض الواجب قبل أن تراه العينان

فالروح النقية الشفافة، اللطيفة الخاشعة التي تسمو فوق دنيا الناس، تخضع للحق بلا عناء ولا كلفة...

والعلم يصون الإنسان، فيريه حدود الإسلام

والطاعة أقوى برهان على صدق الحب بإيقان.

وأي حقيقة تصف الحب
سوى أن الأرض لا تحصره
ولا الألم يغيره..

ولو تحاب رجل ورجل في الله.. لحلقت قلوبهما بفضل الله

ولو اجتمع حب في الله مع حب من الله.. أحله سبحانه لكان ما لا يعلمه سواه..
من روعة الحياة
مثل حب الزوجين المؤمنين..
فهو حب من كل وجه!

وأي حب مع الله كفيل بأن يملك الكيان بلا حد..
ويوجه الروح والقلب والجسد
فمن هنا أعجب وأتشهد!


يقولون ما واجبنا؟
والظرف أسود؟
واجب المسلم هو أنه مسلم!.... يحيا ليتعبد
استسلم لمراد الله الممجد، لأنه لو لم يستسلم لمراد الرحمن فقد استسلم للهوى والشيطان.

فالمؤمن يعيش في بهجة الأشواق، صمت الخشوع يسكنه في الأعماق، روحه مع الباقي الخالد أبدا، وجسده مع مراده -سبحانه- دوما...
ومراد الله في اتباع القرءان، ثم سنة النبي العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام
بفهم الصحب الكرام للأحكام.

فلابد أولا من فهم القرءان، لكي نفهم الإيمان ويصح البنيان
وساعتها لا تحتاج إلى استفهام!
فكما بوب البخاري العبقري عليه سحائب الغفران
- موسوعته مرتبة بأولوية:
(قلب ثم علم ثم أعمال)
فبدأ صحيحه بحديث النية، ثم باب: ((العلم قبل القول والعمل))
ليوفقكم الله ويجنبكم الزلل....


فالنور يضئ الطريق للنفس، وساعتها تجد الهداية ومتعتها، ومنها الحب العميق ينبثق..
فعليك بالحب بلا تردد
فالرسالة ستحيط بكيانك، وتثير عقلك وتضيء نفسك، ومنها تحب من تسمح بحبه الرسالة
وما دونها..
فالله أحب

ومعها سترى ما هو الحب..
وكيف تطير الروح!


فذاك الحب هو أجمل شعور في الحياة، وأروع إحساس نحياه
فليس الحب يا شباب هو عشق الجمال فقط، بل هو أوسع بكثير.

هو شعور بدفء صلة ما، بشكل لا يوصف
والحب الحقيقي المعني هنا، شيء طاهر نقي جدا
والحالة المرضية... تعلق غريب مقرف جدا
فهي أسر بالك** وللك**، تسمى عشقا...




وأرسل من تلك الوعود سلاسـلافأوقعن ذاك القلب في شرك الأسر





أما الحق فهو لا يع** حبيبه ولا يخدعه، بل يكافئه في دار الخلد وينعمه.
والمخدوع يتألم حين يفكر بقاتلته

أما المحب فهو يضحك ويتبسم لو فكر بحبيبه بشكل لا يستطيع كتمانه، بل لا ينساه في جل لحظاته وسويعاته




تدعى الحب ثم تنسى الحبيب ليس فيمـا ادعيـت كذوبـا
إنما الحب أخذة تملك القلب جميعا فليس تبقـى نصيبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساحدسكم عن الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.farafero.com :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: قسم الحب-
انتقل الى: